الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

من أجمل الصور العراقية المُعبرّة


من أجمل الصور العراقية المُعبرّة


من أجمل الصور المعبرّة


رغم كل الظروف والمصائب


لازال هنالك وقت للدراسة والمذاكرة


لا يزال هذا الطفل يقرأ ويكتب واجباته


وهو يعمل ليكسب بعض من قوت يومه ويعين عائلته المسكينة


وهو يجلس على قارعة الطريق


على رصيف الشارع


ما زال العراق بخير ويستعيد عافيته


إذا يوجد فيه أمثال هؤلاء الأطفال الطموحين






نسأل الله أن يفرج عن العراق والعراقيين

وعن جميع الأمة الأسلامية والعربية




‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق